الرئيسية
سجل الزوار
اخبر صديقك
اتصل بنا
بمركز ديروط شاب يثأر لوالده داخل قاعة المحكمة => حوادث ? بموقف مركز القوصية عبوه هيكلية تثير رعب الماره => محليه ? أهالي أسيوط يشتكون اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي في ظل تجاهل حكومة الانقلاب => محليه ? بالصور.. ضبط شحنة اسلحة وذخيرة بحوزة سائق نقل اسيوط بمطروح => محليه ? بالفيديو: أحمد المسلمانى يفجر مفاجأة عن ضرب السيسى لليبيا ويكشف الأسباب الحقيقية وراء الضربة => منــــــوعه ? صراع عائلتى الجوايده والمساعده بقرية قصير العمارنة بمدينة القوصية يتسبب فى تبوير 500 فدان => حوادث ? عدد المرشحين للبرلمان بأسيوط 209 بعد إستبعاد 10 مرشحين => محليه ? بمنفلوط إصابة 7 أشخاص فى انقلاب اتوبيس رحلات => حوادث ? مباحث القوصية ترفض انتشال جثتى طفلتين لحين وصول النيابة => حوادث ? تنفيذ 5 أحكام بالإعدام بسجن أسيوط العمومى => حوادث ?

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

القائمة الرئيسية

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار

انت الزائر :306967
[يتصفح الموقع حالياً [ 120
الاعضاء :0 الزوار :120
تفاصيل المتواجدون

الساعه

ما الذي غير هذا الفتى المكي ؟

القصة

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » ركـــن القـصــص

: ما الذي غير هذا الفتى المكي ؟
كاتب : علاء يوسف

حديث الملأ الأعلى
و حبيب مولاه
ما الذي...
شد قامته
ليزاحم النجوم
و في الأرض قدماه
ما الذي قد لاح
في الأفق
فتعلقت به عيناه

مصعب...
ليتك تبعث اليوم فينا
لتخبر شباب قومي
ما الذي أغواك؟
أن تترك التجوال
في أسواق مكة
بين عيون حسانٍ كحلها الدلال
ما الذي دفعك
أن تترك
حياة التسكع
و اللامبالاة
و الابتذال
أن تهجر
بر الأمان
و تبحر وحدك
في لجة الأهوال

مصعب...
ليتك تبعث اليوم فينا
لتخبر شباب قومي
أي حسنٍ
ذاك الذي
يخفق له القلب
أكثر
من الحسن
في عيونٍ الجواري
أي لذةٍ
تلك التي
تبعث النشوة في النفس
أكثر من لذة الكأس
و المزمار


مصعب...
هذا يوم أحدٍ
و الراية
تبحث عن رجالٍ
و الحور في انشغالٍ
و الملائكة
صاعدةٌ...
هابطةٌ...
تستعد
لزف شهيدٍ
عما قريب
سيحط الرحال
و ينتهي القتال
و يبحث الرسول
في الوجوه
عن وجه ذلك الفتى المكي
و كان مصعب
هناك مسربلاً بالدماء
يعلو وجهه الدماء
و تنفر الدمعة
من عين الحبيب
و يقرئه
السلام

مصعب...
وجهك اليوم
أكثر حسناً
و قد أثخنته الجراح
و قدك
أكثر طولاً
و أنت مسجىً
بين الرماح
و عطرك
أكثر فوحاً
حين صار
دماً
يروي البطاح

مصعب...
قد وصلت
إلى ما تريد
ولم يعد هناك
من نريد
فانهض
وانفض الدماء
عنك والغبار
و ارتق إلى فوق
فعيون الحور
ملت
طول الانتظار

admin
1 صوت

: 05-08-2009

: 2392

طباعة


التعليقات : 0 تعليق

« إضافة تعليق »

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
1 + 3 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة

القصة السابق
القصص المتشابهة القصة التالي

 

يسي