الرئيسية
سجل الزوار
اخبر صديقك
اتصل بنا
بمركز ديروط شاب يثأر لوالده داخل قاعة المحكمة => حوادث ? بموقف مركز القوصية عبوه هيكلية تثير رعب الماره => محليه ? أهالي أسيوط يشتكون اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي في ظل تجاهل حكومة الانقلاب => محليه ? بالصور.. ضبط شحنة اسلحة وذخيرة بحوزة سائق نقل اسيوط بمطروح => محليه ? بالفيديو: أحمد المسلمانى يفجر مفاجأة عن ضرب السيسى لليبيا ويكشف الأسباب الحقيقية وراء الضربة => منــــــوعه ? صراع عائلتى الجوايده والمساعده بقرية قصير العمارنة بمدينة القوصية يتسبب فى تبوير 500 فدان => حوادث ? عدد المرشحين للبرلمان بأسيوط 209 بعد إستبعاد 10 مرشحين => محليه ? بمنفلوط إصابة 7 أشخاص فى انقلاب اتوبيس رحلات => حوادث ? مباحث القوصية ترفض انتشال جثتى طفلتين لحين وصول النيابة => حوادث ? تنفيذ 5 أحكام بالإعدام بسجن أسيوط العمومى => حوادث ?

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

القائمة الرئيسية

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار

انت الزائر :276634
[يتصفح الموقع حالياً [ 89
الاعضاء :0 الزوار :89
تفاصيل المتواجدون

الساعه

الدكتور ميلاد حنا والاقباط . والإخوان

المقال

الدكتور ميلاد حنا والاقباط . والإخوان
2779 زائر
09-05-2011
كمال ريان رئيس تحرير جريدة الرسالة العصرية
كمال ريان

كنت أتوقع أن تثير التصريحات التى أطلقها الدكتور ميلاد حنا منذ أيام عاصفة من ردود الأفعال الغاضبة والرافضة، لما جاء فيها من عبارات تعبر للأسف عن تعصب شديد ورفض الآخر، وتغذية لدعاوى طائفية، لم يكن يصح أن تصدر عن مفكر ومثقف كبير.

وحسب نص التصريحات التى تناقلتها الصحف ووسائل الإعلام عن مجلة المصور فقد قال الدكتور ميلاد إنه فى حال وصول جماعة الإخوان المسلمين أو أى تيار دينى لسدة الحكم فى مصر فإنه سيترك البلد ويرحل عنها، مبررا موقفه بأن لأقباط مصر حقوقا تاريخية تؤكد أنهم أقدم مجموعة فى مصر لها الحق فى أن تكون هى فى موقع الصدارة من جهة العمق التاريخى.

وحول تشابه تصريحات حنا واتفاقها مع دعوة الشيخ محمد حسين يعقوب عقب الإعلان عن نتيجة الاستفتاء وقول الأخير من لا تعجبه نتيجته فليرحل إلى كندا، قال حنا إنه لا يعرف يعقوب أو غيره، مؤكدا أن الأقباط هم أصحاب البلد الأصليين وهم من لهم حق الأقدمية والأحقية التاريخية، وعلى يعقوب أن يرى بلدا آخر غير مصر، مشيرا إلى أن الأقباط الأحرار، حسب وصفه، إذا وجدوا أن التيارات الإسلامية ستسيطر على الحكم فالأفضل أن يرحلوا.

وبسؤاله حول التخوف من سيطرة الإخوان المسلمين على الحكم أوضح ميلاد حنا أنه يتوقع فى حالة تمكن التيارات الدينية من الحكم فإنهم سيشيعون الأفكار التعصبية وسيعملون على تطبيق الشريعة الإسلامية على غير المسلمين وستكون بداية لرحيل الأقباط عن مصر تدريجيا .
وطالب حنا الأقباط فى المرحلة القادمة بأن يعملوا على مناهضة فكر الإخوان وأن يناضلوا لعدم تحويل مصر لدولة دينية وأن يتعاونوا مع المسلمين الذين يؤمنون بضرورة أن تكون مصر علمانية .
وتوقع أن تشهد المرحلة القادمة مرحلة جديدة من الاضطهاد للمسيحيين فى مصر، خاصة فى حالة وصول التيارات الدينية للحكم .

إلى هنا انتهى الاقتباس من تصريحات الدكتور ميلاد.. ولا يهمنى هنا أن أعلق على تخوف الدكتور ميلاد من وصول الإخوان المسلمين إلى الحكم ، فهذا رأيه الذى لا يمكن أن يؤاخذه عليه أحد وهو أيضا رأى قطاعات واسعة من الإخوة المسيحيين والمسلمين أيضا الذين يتخوفون من ذلك، وإن كنت أرى أن الدكتور ميلاد يجافى الحقيقة عندما يتحدث عن التيارات الإسلامية وكأنها تناصب الإخوة المسيحيين العداء، وأنها ستضطهدهم، وهو أمر يخالف توجهات جميع التيارات الإسلامية فى مصر، والأهم أنه يخالف قواعد وتعليمات ومبادئ الدين الإسلامى نفسه الذى لا يتضمن إلا كل الخير والمعاملة الطيبة للإخوة المسيحيين.

والمؤسف أن الدكتور ميلاد يتحدث باسم المسيحيين ويعلن أنهم سيرحلون عن مصر فى حال وصول أى تيار إسلامى للسلطة، ولا يمكن أن نتخيل أن أى مصرى، مسيحى أو مسلم، يمكن أن يترك بلاده تحت أى ظرف، ولا أعتقد أن وصول الإخوان المسلمين للحكم، رغم صعوبته، قد يجعل أى مسيحى مضطرا لترك بلاده.

أما غير المقبول فهوحديث الدكتور ميلاد عن أن الأقباط هم أصحاب البلد الأصليين، وهم من لهم حق الأقدمية والأحقية التاريخية، وهو كلام ينضح تعصبا وتفريقا بين أبناء الوطن وإثارة للفتنة، علاوة على أنه لايمت للواقع أو التاريخ بصلة، فكل المصريين، مسلمين وأقباط، هم أصحاب البلد، وأجدادنا جميعا كانوا مصريين بعضهم دخلوا الإسلام والبعض الآخر استمر على ديانته المسيحية، ولا يمكن للدكتور ميلاد ولا لغيره أن يعتبر أن أى مصرى ليس من أصحاب البلد.
كلام الدكتور ميلاد خطير ولو صدر عن إخوانى أو سلفى أو غيره من التيارات الإسلامية مثل هذا التصريح بحق المسيحيين لنصبنا له المحاكمات فى الفضائيات وعلى صفحات الجرائد وفى المؤتمرات والندوات ولقدمت البلاغات للتحقيق معه ولخرجت المظاهرات تطالب بسرعة محاكمته، ولا أعرف لماذا اختفى الآن المدافعون عن وحدة ومدنية الدولة.

كلامى ليس دفاعا عن التيارات الإسلامية، فأنا لا أنتمى لا للإخوان ولا للسلفيين ولا لأى حزب أو تيار أو جماعة، انتمائى فقط لمصر التى نتذكرها فقط عندما نتصيد لأى شاردة أو واردة من تيار معين، ونغفل أو نتغافل عنها حين تهددها تصريحات الذين يقسمون المصريين ألى أصحاب بلد أصليين وضيوف وافدين، وهذا يعنى أن وجودهم مؤقت ويجب أن يبحثوا عن وطن بديل.
يا دكتور ميلاد.. لا نستطيع أن نصدق أن هذا فكرك وهذه رؤيتك، وكل ما نستطيع أن نؤكده أن هذا الكلام مرفوض من كل المصريين، مسلمين ومسيحيين.

كفانا حديثا عن المسلمين والمسيحيين، وعن القضايا الطائفية، ليس لدينا وقت لنضيعه فى خلافات ومعارك جانبية، وتقسيم للمصريين، ولننظر للمستقبل، فقد حان الوقت لبناء مصر دولة مدنية ديمقراطية قوية اقتصاديا يتمتع فيها كل مصرى بنفس الحقوق والواجبات.
   طباعة 
1 صوت

التعليقات : 0 تعليق

« إضافة تعليق »

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 1 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة

المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

جديد المقالات

عفواً .. أوقفوا دستوركم - ركــــن الـمـقـالات
سيناريوهات 30 يونيه - بقلم الصحفى أ/ كمال ريان إبن قرية عنك
نظام أرعن ودبلوماسية خرقاء - ركــــن الـمـقـالات
ظفر إلهام شاهين ورقبة الشعب - ركــــن الـمـقـالات
إحتراف الفشل - أقلام الزوار

 

يسي