تدافع عن رئيس مصر . إذاً فأنت إخوانى

عرض المقال

تدافع عن رئيس مصر . إذاً فأنت إخوانى
2993 زائر
09-09-2012
ابراهيم عبد الغفار

ابراهيم عبد الغفار

مجرد الدفاع أو الكلام عن أو فى حق الرئيس محمد مرسى بطريقة مهذبة . فأنت متهم بأنك إخوانى

أو سلفى شئ عجاب أراه هذه الأيام ونسى الجميع ممن يكيلون الشتائم والسباب لشخص الرئيس أو المدافعون عنه أن هذا رئيسهم الشرعى الذى إنتخبه الشعب

ونسوا أيضاً أن أول خطاب رسمى للرئيس عندما قال أنا رئيس للجميع بكل إنتمائاتهم وطوائفهم !

بل نسوا ما أمرهم به ربهم وهى الطاعة لولي الأمر وما بالك لو ولي الأمر يحكم فينا شرع الله بقدر المستطاع !؟

أرانى أحدث نفسى لماذا هذه الإتهامات والشتائم والسباب وتكسير العظام الذى يتعرض له الرئيس فى هذا الوقت العصيب فى هذه المرحلة الصعبة التى نمر بها فى مصرنا الغالية

لا أجد غير أنهم أناس يريدون فقط كلاماً لا أفعالاً

يريدون أن يملؤا الدنيا عويلا وصياحاً لتشتيت عقول الشعب

يريدون أن يجعلوا الشعب المصرى يفقد الثقة فى رئيسه المنتخب الشرعى : فتجد أبواق فى الإعلام تردح ليل نهار " ضلال فى ضلال " وطعن فى الحركات الإسلامية وخاصة جماعة الإخوان كونها هى من أنجبت لهم الرئيس

تجد المذيعين واالمذيعات يتفننون فى الكلمات الساقطة والبذيئة التى تسئ لرموز الدولة أو الدين وهم فى مأمن على أنفسهم ويكيلون الإتهامات ليل نهار ويستهزئؤن بشخص الرئيس أو شخصيات عامة بحجة الحرية والتعبير عن الرأى !!

أين كان هذا التعبير الجرئ الدنيئ قبل ثورة يناير ؟

وأعتب على المسئولين فى الدولة عن عدم توقيف هؤلاء المهرجين عند حدودهم .

وحتى لا يقولوا أن هذا تكميم للأفواه وتقييد للحريات فهذه ليس حريات هذه بذائات وتفاهات تصدر من أناس لا يريدون خيراً لا لمصر ولا لشعبها .

فيجب أن يتكاتف الجميع مع مؤسسة الرئاسة ومع الأجهزة الأمنية وجميع أجهزة الدولة لتحقيق ما نصبوا إليه كشعب مصرى

لا نكيل السباب والشتائم ونطعن فى كل من قال خيراً فى هذا الرجل ولا نتهم الجميع بالإخونة وهذا ما أكرره مراراً وتكراراً أن جماعة الإخوان المسلمون وحزبها السياسى يستحقون كل تقدير وإحترام لتنظيمهم فى كل شئ

وهذا رأى شخصى لى " من قبل ثورة 25 يناير " ليس الأن فقط .. وهذا توضيح لصائدى الكلمات وبسببه تم التحقيق معى فى أمن الدولة أنذاك .

   طباعة 

والعدالة , الأخوان , الرئيس , اسيوط , عنك , الغفار , ابراهيم , مرسى , عبد , الحرية

التعليقات : تعليق

« إضافة تعليق »

اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 3 = أدخل الكود

روابط ذات صلة

روابط ذات صلة
المقال السابقة
المقالات المتشابهة المقال التالية

جديد المقالات

جديد المقالات
عفواً .. أوقفوا دستوركم - ركــــن الـمـقـالات
سيناريوهات 30 يونيه - بقلم الصحفى أ/ كمال ريان إبن قرية عنك
نظام أرعن ودبلوماسية خرقاء - ركــــن الـمـقـالات
ظفر إلهام شاهين ورقبة الشعب - ركــــن الـمـقـالات
إحتراف الفشل - أقلام الزوار

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

القائمة الرئيسية

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
عدد الزوار

انت الزائر :258300
[يتصفح الموقع حالياً [ 68
الاعضاء :0 الزوار :68
تفاصيل المتواجدون

الساعه

 

يسي